المدونة, برمجة, مقالات مهنية

تجربتي مع تعلم البرمجة عبر منحة AAL وبرنامج egfwd (مجانًا)

بدأت منذ عدة سنوات تعلُّم البرمجة بوتيرة متقطعة بدافع الفضول والاهتمام بما يحدث وراء ستار الشاشات والمواقع الإلكترونية. إذا كان لديك الفضول نفسه ولا تعرف من أين تبدأ تحديدًا، سأحكي هنا رحلتي القصيرة (حتى الآن) في التعلُّم وكيف ساعدني برنامجان في إتمام دورات متخصصة عبر الإنترنت والحصول على شهاداتها.

البرنامجان متاحان مجانًا للشباب المصري (وأحدهما يضم 18 دولة أخرى)، ولا يُشترط إطلاقًا أن تكون عاملًا في تطوير الويب أو البرمجة أو خريجًا من إحدى كليات علوم الحاسب حتى تبدأ أنت أيضًا.

كانت بدايتي منذ سنوات مع بعض المفاهيم التطبيقية التي أستخدمها في حل مشكلة أو تطوير تطبيق بسيط أستخدمه في عملي، فتعلمت:

  • لغة Google App Script لتطوير تطبيقات بسيطة على Google Sheets واستخدامه في مهام متقدمة مثل تحديث قواعد بيانات تلقائيًا أو إرسال بريد إلكتروني لقائمة مستخدمين عند إدخال بيانات معينة، وغيرها من التطبيقات التي تُعد، برمجيًا، بسيطة للغاية، لكنها توفر وقتًا ومجهودًا هائلًا للمستخدم العادي وبمجرد تعلُّم طريقة عملها، ستجد نفسك تستخدمها باستمرار وتحاول حل المشاكل اليومية التي تواجهك في عملك أو احتياجاتك الشخصية (مثل إدارة ميزانيتك) باستخدامها. يمكنك تعلم اللغة من هنا.
  • مبادئ لغات HTML وCSS وJavaScript لتطوير المواقع وتصميمها وإجراء تعديلات على قوالب WordPress (مثل هذا الموقع). مصادرها متاحة وكثيرة على الإنترنت ويمكنك تعلمها ذاتيًا بسهولة وتجربتها في مدونتك المجانية الخاصة.
  • تعلَّمت القليل عن لغة XML لارتباطها بعملي في التوطين (localization).

لكن اهتمامي تحوَّل في الشهور الأخيرة إلى لغات البرمجة وتطبيقاتها في مجالات تعلُّم الآلة (machine learning) ومعالجة اللغات الطبيعية (natural language processing) واللسانيات الحاسوبية (computational linguistics)؛ فبدأت بالمصادر المجانية المفتوحة لتجربة لغات مختلفة ومعرفة المزيد عن الاختلافات بينها وتحديد اللغة التي سأركز اهتمامي عليها في البداية.

استقر رأيي على Python، وبدأت تعلُّمها عبر موقع Learn Python من هنا. تحمَّست وبدأت البحث عن أفضل المصادر المتاحة على الإنترنت لدراستها بطريقة منهجية عبر واحدة من منصات التعلم الإلكتروني، وهنا وجدت مفاجأة سعيدة جدًا، أو بالأحرى اثنتين.

1. برنامج African App Launchap

برنامج أو منحة AAL تقدمها وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية للشباب من مصر والجزائر و17 دولة إفريقية أخرى لتموِّل التحاقهم بـ24 تخصصًا تمويلًا كاملًا على منصات Coursera وedX وUdacity. تغطي هذه التخصصات مجالات مختلفة لخريجي كليات تكنولوجيا المعلومات وغيرهم (البرمجة، تطوير الويب، تطوير الألعاب، ريادة الأعمال، وغيرها)، وبمستويات مختلفة تبدأ من المبتدئين وتنتهي بالمحترفين.

يمكنك معرفة الشروط وتقديم طلب الالتحاق من هنا.

خطوات التسجيل بسيطة وسريعة. قدّمت طلب الالتحاق وجاءني بريد إلكتروني يبلغني بالقبول بعد يومين تقريبًا.

في فبراير 2020، سجَّلت في تخصص Python for Everybody على Coursera الذي يتكوَّن من 5 مساقات تعليمية وأنهيته في مايو 2020.

أنوي أن أبدأ في وقت لاحق من هذا العام تخصصًا جديدًا عبر AAL هو CS50's Web Programming with Python and JavaScript من جامعة Harvard على منصة edX.

2. مبادرة Future Work is Digital

برنامج آخر تموله هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية بالاشتراك مع منصة Udacity لتطوير مهارات 100 ألف شاب مصري في مجالات تكنولوجيا المعلومات وتمكينهم من كسب المال من العمل في هذه المجالات، خصوصًا في سوق العمل الذي تنتظره تقلبات كثيرة نتيجةً لفيروس كورونا المستجد COVID-19.

توفر المبادرة 3 برامج: البيانات (data) والويب (web) والتسويق الإلكتروني (digital marketing)، وكل برنامج به 3 مسارات متدرجة الصعوبة والوقت المطلوب لإتمامها.

سجَّلت عبر هذه المبادرة في تخصص Data Analysis Professional Nanodegree على Udacity، وجاءني إعلان القبول وبدء الدورة بعد يوم واحد تقريبًا من التسجيل.

تحديث 19 يوليو 2020: أنهيت اليوم التخصص عبر منحة Future Work is Digital وتعلَّمت الكثير عن تحليل البيانات وطرق عرضها باستخدام أدوات ومهارات متنوعة.

يمكنك معرفة كافة التفاصيل والتسجيل من هنا.


تجربتي حتى الآن إيجابية جدًا وأدعو كل من تنطبق عليه الشروط ولديه اهتمام ولو طفيف بالبرمجة والويب والمجالات المتوفرة في المبادرتين بالتسجيل في إحداهما.

فوائد البرنامجين في تجربتي، غير إنجاز المادة العلمية والحصول على الشهادات مجانًا 🙂

1. الالتزام بوقت محدد لإنهاء الدورات والاختبارات للحصول على الشهادة والاستمرار في المنحة. يساعد شعور الإلزام هذا على الإنجاز وفقًا للخطة الموضوعة وعدم التسويف أو صرف الاهتمام إلى شيء آخر في وقت الدورة.

2. الشعور بوجود مجتمع من المتعلمين والمهتمين بإنجاح التجربة. في البرنامج الثاني egfwd، توجد منتديات خاصة بالملتحقين بالدورات عبر المنحة لمناقشة المحتوى العلمي ودعم بعضهم البعض. وفي البرنامج الأول AAL، تواصلت عدة مرات مع الفريق المنظم للدورات بغرض الحصول على مساعدة تقنية ولطلب مد الموعد النهائي لإتمام دورة معينة بسبب الوضع الحالي (عندما بدأت كان عصر ما قبل الكورونا)، وكان تواصلهم سريعًا ومهنيًا للغاية.

3. تحديد تركيزي على مسارات محددة للتعلم بدلًا من البحث في أرجاء الإنترنت عن كل ما يمكن أن يكون مفيدًا في رحلة تعلم Pyton وتحميل كل الدورات والمقالات والكتب دون خطة واضحة لترتيبها وإتمامها. تواجه هذه المشكلة الكثير من المتعلمين في بداية رحلتهم، خصوصًا في مجال متشعب ومصادره متاحة كثيرة مجانية على الإنترنت.

تحديث 19 يوليو 2020:

4. منحة Egypt FWD عبر Udacity توفر منصة للتواصل والمساعدة لكل المشاركين في المنحة ويقدّم القائمون على البرنامج جلسات لشرح المشروعات ومتطلباتها وكيفية إكمالها والإجابة على الأسئلة المطروحة من الطلّاب. كما يراجع فريق متخصص من المرشدين (mentors) كل المشروعات التي يسلّمها الطلاب في الـNanodegree لتقييمها والتأكد من إتمامها بالصورة المطلوبة، ويقدّمون تقييمًا مفصلًا وملاحظات تساعد على معالجة المشكلات أو تطوير المشروعات.

أرحب بالأسئلة والنقاشات والمساعدة إذا كنت ملتحقًا بأحد البرنامجين أو ترغب في الالتحاق عبر التعليقات أو من هنا.

‏4 رأي حول “تجربتي مع تعلم البرمجة عبر منحة AAL وبرنامج egfwd (مجانًا)”

  1. غدير أحمد علي يقول:

    مبسوطة جدًا بالمدونة دي. :))

    1. أحمد الخطيب يقول:

      شكرًا جدًا جدًا يا غدير :))

  2. آية عاطف اسماعيل يقول:

    موضوع المدونة مفيد جدااا
    شكرااا جداااا
    جزاك الله خيرا

    1. أحمد الخطيب يقول:

      شكرًا جزيلًا وبالتوفيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *