14فبراير

ترجمة رواية «منظر شاحب للتلال» لـ«كازو إيشيغورو»

الفصل الأول

لم يكُن الاسم الذي اخترناه بعد طول تفكير لابنتي الصغرى «نيكي» اسمًا مختصرًا، وإنَّما كان حلاً وسطاً توصَّلت إليه مع أبيها. للمفارقة، كان هو من يريد منحها اسمًا يابانيًا، لكنني لم أقبل سوى باسم إنكليزي، ربما لرغبة أنانية مكنونة بداخلي في ألَّا يُذكرني شيء بالماضي. وافق أبوها على «نيكي»، بعد أن قدَّر أنه اسم يحمل صدًى شرقيًا غامضًا.

أكمل القراءة »